Loading...


تتقدم أسرة شبكة زوي العربية 4zouiبأحر التهانى و المعايدة على كل أعضاء المنتدى و كل زوار زوي و مشتركيهابمناسبة عيد الفطر المبارك

الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
2015-01-11, 7:29 pm من طرف Anonymousكتب: شكــرا لكم:
شكرا لكم موقع اكثر من رائع
: تابع القراءة



ربما هواجس نفسا او ضربة شمس
avatar
® สβĐ40₩ ®
كن على إتصال
http://www.4zoui.com
 
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
عدد المساهمات : 963
العمر : 26
الجنس : ذكر
نقاط التقيم : 18
موضوع: ربما هواجس نفسا او ضربة شمس

أشرق يوم من أيام حياتي بنسمات جديدة .........
ولكن مثل كل يوم لم أجد ما أفعلة كي أحطم الملل والقلق في أيامي .!

فذهب تفكيري الى مكاني المفضل ........الذي أقضي فية أمتع أوقاتي واجملها
فذهبت أجمع أوراقي وأقلامي لكي أبدأ في كتابة قصتي الأخيرة ..

فذهبت الى مكاني ..وجلست تحت شجرة عالية ..على مقعدي المفضل ؟
وبدأت أجمع أفكاري ........وذكرياتي وأكتب قصتي الأخيرة التي تناشد ..؟
حبيب عمري

ولكني سرعان ما سالت نفسي .....؟ هل أستطيع ذلك ..........؟

وبعد لحظات ....... جلس أمامي شخص غريب الطوار ..ولاكن ملامحة لا تغيب
عن ذاكرتي
ولكن سرعان ما أنصرفت عنة وبدأت أرتب أفكاري و.........؟
للحظة أخرى وجدتني أذهب بنظري إلية أريد أن أتذكر هذة الملامح .........!

وبدأت اتامل ملامحة ..........وحين لاحظني أخذ يتأملني هو الأخر.
ولكني خجلت من نفسي .......فانصرفت بنظري الى أوراقى ........

لم اجد شيئا بين السطور .......!
وفي لحظة وضحت صورتة على أوراقي ؟
هل هو .....!
كيف............ وكيف لا أستطيع تذكره ؟..........لا ليس هو
بل هو .......حبيبي !
جئت لكي أكتب عنة ..........فوجدتة أمامي ولكنة انسان اخر على ملامحة كثير من الحزن
شارد كأنة في عالم اخر لا يستطيع حتى الوقوف علي قدميه
ورغم أنني أنظر إلية ......لا يستطيع تذكري

إلا شيء واحد فقط لم يتغير هو ..بريق عينيه الساحر الذي يفيض بالحنان والحب ولكن الحب الى من ..................؟؟؟؟؟؟؟؟؟


وبدأت أسأل نفسي هل أذهب اليه..؟
أسأل عن أيامه عن أحوالة عن قلبة ....؟

وحين بدأت أوصف أحساسي على الورق (أشعر وكأن قلبي يقفز
من بين ضلوعي ويذهب إليه في أشتياق ويأخذة بين زراعية في حب ولهفة)

ولكن أنتظري .......هل يتذكر أيامنا.....أحلامنا ......حبنا .....يتذكرك أنتي ؟

أكيد وجد من تسكن قلبه ...!كم تمنيت أن أكون له مدى الدهر ولم يفرق بيننا الزمان .........

ولكني أشعر بأنه عرفني هو الأخر ...هل ؟؟؟وهل؟؟؟

لم أستطيع الصمود طو يلا هكذا ..فكيف أتماسك أمام عينيه .....
فهو ينظر إلي في عمق شديد ................

لالا ........لا ولكني سوف أرحل في الحال أخاف أن يتعرفني .
ولكني في لهفة شديدة لسماع صوتة .......والنظر الى عينية.........
ولمسة من يدية ..........اه

لا لا لم يعرفني ....سوف أظل هنا أكتب وأكتب ...........
حتى أنهى قصتي

أكيد حبيب عمري ........نسى حبي وقلبي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ولكن سؤال يحيرني ..
لماذا يأتي الى هنا أليس هذا هو مكان حبنا ........الذي جمع بيننا
وشهد على وعدنا ........وعلى أفراحنا ,وأحزاننا..لماذا؟


وبعد لحظات .......قام حبيبي من مقعدة وأخذ في الأقتراب مني أكثر فأكثر
ماذا أفعل .......؟ ماذا أقول ........له ؟
فسوف أتجاهلة ....!
ولكني لا أستطيع ؟فقلبي يخفق بشدة و يدي ترتعشان.......
لم أستطيع أن أسيطر على قلبي ....

وفي لحظة وجدته بجانبي ........ينظر الي كأنة يراني لأول مرة بأعجاب شديد
كما كان يفعل من قبل ..!

وفي لحظة كالبرق أمسك بقلمي وأغلقه ..!
فتعجبت كثيرا لما فعل ...!
فألتفت إليه سريعاورسمت على وجهي الغضب وأخذت في عتابه كأنة شخص غريب عني قد صدر عنه تصرف أغرب ...........!

فألتفت الى الجانب الأخر وأخذت في جمع أوراقي لكي أرحل ولكن في خطوات بطيئة جدا.....!
فترك القلم من بين يدية كأنه يقول لي
(لكي حرية الأختيار في الرحيل أو الأنتظار)

ولكنة أسرع في الحديث الي لأ نه يعرف أن رحيلي بلا رجوع
فقد رحلت سابقا ولم أرجع فأنا لا أستطيع أن أحطم قلبي بسبب الالآم والأحزان

وبهمس شديد قال ..الى أين ؟
فلم أجد أجابة .......فنظرت اليه وغرقت في بحر عينيه وفي بريقها الذي لا ينطفيء ابدا
فأنا أحبه ........نعم أحبه رغم القسوه ورغم الفراق ..أحبه
فأنا في سعادة ليس لها حدود فقد تذكرني ......! اي أنه لم ينساني .

وبعد حديث قصير بيننا ..........سرحت في عينيه و بدأت الأسئلة
تتساقط فوقي ...هل أنت وحيد مثلي ؟
لماذا الفراق إذا ....؟
هل تتذكر أيام عمرنا .........؟
هل ما زلت على عهدي يا حبيبي ...؟

فأجاب بعينيه نعم أحبك ..........
مازلت على عهدى ..........
فأنت أول حب وأخر حب ..........
فأنت أخر لمسه وهمسة و نبضة في قلبي ........أحبك
ومرت الساعات بيننا .............كلحظات أو ثواني معدودة

وبدأ في السلام والرحيل ..فأمسكت به ..! الى أين .........لا تقل وداعا؟
ولكنة قال الوداع ..وسقط القلم من بيننا وسقط الأمل ..فسألت نفسي
هل أجلس هنا وحيدة .......ام أرحل معه .........؟
وأخذت روحي تهرب مني شيئا فشيئا و تركتها للريح تذهب بها
و تطير في الأفق البعيد ..هل هذة هي النهاية ..........؟

لا فلن أدعه يقول وداعا ووجدت نفسي ألحق به
وتركت أوراقي وقلمي تداعبهما الرياح حتى تطايرت الأوراق هنا وهناك
و تناثرت الصفحات التي يوجد عليها أجمل القصص للحب والفراق ...!

وإذا بطفلين يأخذون في جمع الأوراق لتصبح قصة جديدة تجمع بين قلبين
ولكن هل ستفرق بينهما الأيام .........؟ لا
فجريت الى حبيبي و نظرت الى عينيه وكانت دموع الفرح تغمرنا ..
وتشابكت أيدينا .......!
وكانت أخر عباراتي ......؟ لا تقل وداعا
توقيع العضو





ما إبتلاك ليُعذبك إنما إبتلاك ليُهذبك .. وما إبتلاك ليُبعدك إنما إبتلاك ليُقربك
التعليقات
لا يوجد حالياً أي تعليق
شبكة زوي العربية :: جلسة زوي :: الشعر والخواطر | Cheveux et discussion :: بـوح الـقلم الحـر [ كـتابات حـصرية ]-
صلاحيات القسم